ماستر / الصحة والمرض في البيئة الصحراوية دراسة ميدانية في دائرة الطالب العربي بولاية الوادي
بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع

آخر الكتب

random
جاري التحميل ...
random

ماستر / الصحة والمرض في البيئة الصحراوية دراسة ميدانية في دائرة الطالب العربي بولاية الوادي


حول الرسالة : 
تسلط الموضوع الضوء على العلاقة بين عناصر البيئة الصحراوية والصحة والمرض ، من خلال وصف كيفية تسببها في الامراض والإصابات من ناحية ، ومن ناحية أخرى قدرة عناصر البيئة – غير الحية ، الحية ،الثقافية والاجتماعية ـ على العطاء ، وكذا إمكانية الممارسات والخبرات على استغلال هذه العناصر في الوصول الى الوقاية والعلاج . واختير المجتمع البدوي للدراسة الميدانية كون الحياة البسيطة والتقليدية والمتمثلة في حياة البدو يمكن أن توضح لنا طبيعة التكيف بين السكان والبيئة حيث الاحتكاك المباشر مع الطبيعة . وكانت الدراسة نظرية ميدانية باتباع تقنيات واساليب البحث العلمي ، فاختير المنهج الوصفي كمنهج اساسي في الدراسة مستخدمين الادوات الضرورية التي نحتاجها من ملاحظة ومقابلات واستمارة ، مطبقة على عينة من مجتمع البحث والتي اختيرت عينة غير عشوائية تشمل الرجال والنساء حسب تمثيلهم في المجتمع - حصصية - وكان العدد الاجمالي لافراد العينة : 149 وتوالت عناصر الدراسة النظرية والميدانية بشكل مدمج في الفصول المتعلقة بالتحقق من صحة الفرضيات ، ومقسمة الى خمسة فصول كالتالي : الفصل التمهيدي : تناول تحديد الإشكالية وزاوية الدراسة من خلال تحديد التساؤل الرئيسي ، وكذا المفاهيم الأساسية للدراسة ، بالإضافة إلى تناول بعض الدراسات السابقة التي تطرقت للموضوع وكانت في القسم الأول منه ، أما القسم الثاني فكان مخصص للإجراءات المنهجية للبحث . الفصل الأوّل : وخصص للتعريف بالبيئة الصحراوية وشمل قسمين : القسم الأول تركز على التّعريف بالجانب الجغرافي لمنطقة "سوف" من حيث الموقع والمكونات والمناخ وثرواتها الطبيعية والحيّة، أما الثاني فشمل الجانب البشري مركزا عن "البدو" بالمنطقة ونشاطهم ، وخصائصهم والأمراض المنتشرة. الفصل الثاني : شمل هذا الفصل البيئة الطبيعية غير الحية ودورها كمسبب في المرض ومصدر للصحّة من خلال عدة مؤشرات متمثلة في الرّمل، المياه ، الحجارة ، و عناصر المناخ و كان هذا الفصل بداية الدراسة الميدانية وتطبيق الفرضية الأولى . الفصل الثالث : وكان مخصّصا للبيئة الطبيعية الحية والمتمثلة في الحيوانات والنباتات وتأثيرهما على صحة البدو من خلال احتكاكه معها ، وكذلك إستغلال هذه العناصر في العلاج وتمت خلالها تطبيق الفرضية الثانية للدراسة . الفصل الرابع : وتم خلاله تطبيق الفرضية الثالثة ، حيث تمثلت الدراسة في الوقوف على دور عناصر البيئة الإجتماعية والثقافية في المرض والصحة ، بالإضافة إلى عرض أهم الممارسات التطبيبية في الحالات العادية من حياتهم . و عرضت في آخر الدراسة أهم النتائج المتوصل إليها و تحديد مدى صدق الفرضيات , إضافة إلى التوصيات المقترحة من خلال الدراسة

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعنا على +

من نحن

بوابة علم الاجتماع هي مدونة متخصصة في علم الاجتماع، والأولى من نوعها على المستوى العربي حيث تضم مجموعة من الكتب والمحاضرات وجديد المقالات المتخصصة في علم الاجتماع، ويعمل طاقمها على تجديد محتواها كل ساعة .