مفهوم البحث الاجتماعى وخطواته
بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع

آخر الكتب

random
جاري التحميل ...
random

مفهوم البحث الاجتماعى وخطواته

"مفهوم البحث الاجتماعى وخطواته"
ضمن دبلومة رعاية الشباب
إعداد الباحث
محمد الشعراوى
مفهوم البحث الاجتماعى :
هو عبارة عن تفسير الظواهر الاجتماعية التى لم يتم تفسيرها بعد،وتوضيح المشكوك فيها وتصحيح الحقائق المتعلقة بالحياة الاجتماعية كما على الباحث لاينظر الى الحقائق باعتبارها ظواهر منفصلة او منعزلة وانما ينظر اليها على انها ارتباطا وثيقا وتتشابك مع بعضهاالاخر.
*مفهوم البحث العلمى :هو عبارة عن فحص دقيق يهدف الى الوصول الى اكتشاف  المعلومات او علاقات جديدة او الوصول الى الحقائق او القواعد العامة ثم التحقيق منها .
خصائص البحث الاجتماعى :
1-يبدا البحث بسؤال فى ذهن الباحث:فالانسان محب للاستطلاع فهو ينظر الى الظواهر التى تثير حب الاستطلاع ومن ثم يطرح الاسئلة المناسبة المتعلقة بالمشكلة.
2-البحث يتطلب خطة:ليس البحث بمثابة امل ساذج فى انك ستكشف ولامجرد الى شىئ ما بامل التوصل الى حل لمشكلتك وانما يجب ان تسير عملية البحث فى اتجاة هدف محدد ابتداء من الشعور بالمشكلة.
3-يحتاج الباحث الى عرض مشكلتة فى تغيير واضح:يبدا الباحث الناجح بعبارة واضحة وبسيطة تعبر عن المشكلة وبلورة التساؤلات.
4-يعالج البحث المشكلة الرئيسية من خلال مجموعة من مشكلات فرعية:
من الانسب ان تنقسم المشكلة الرئيسية الى مشكلات فرعية مناسب.
5-يتلمس الباحث وجهتة مستعينا بفروض مناسبة:وبعد تحديد المشكلة والمشكلات الفرعية المرتبطة بها فيجب ان نضع فروض فان الفرض هو عبارة عن قضية منطقية او تخمين معقول فان الفرض بمثابة جانبا من خبراتنا فى الحياة اليومية.
6البحث يتناول وقائع ويوضح معانيها:بعد عرض المشكلة الى عدة مشكلات فرعية ووضع فروض فان الخطوة التالية هى جمع الحقائق التى لها صلة بالمشكلة ومن ثم يتم تفسيرها.
7-البحث عملية دائرية:يبدا البحث بعقل ممتلىء بالتساؤلات تواجة الى موقف محيرا ولكى يرى الباحث هدفة يقوم بعزل المشكلة المحورية الى مشكلات فرعية تعبر عن البحث الاساسى.
خصائص البحث العلمى:
1-يبدا البحث بسؤال بذهن الباحث عن احد الظواهر او المشكلات او القضايا.
2-يستخدم الباحث المنهج العلمى عند دراستة لموضوع البحث.
3-يهدف الباحث فى بحثة الى جمع البيانات جديدة او استخدام البيانات المتاحةة للوصول الى نتيجة كانت غير معروفة من قبل للاجابة عن الاسئلة .
4-يتسم البحث بالنظامية فالبحث لة مراحل عديدة يجب اتباعها بشكل مرتب ومنطقى.
5-نتائج البحث لابد ان تتصف بالموضوعية بمعنى توفير التبريرات العقلية المنطقية فان البحث لابد ان يتجة دائما الى تحقيق اهداف عامة وغير شخصية.
6-نتائج البحث العلمى يمكن توصيلها الى الاخرين وفهمها والاستفادة منها.
7-يركز البحث على الوصول الى نظريات او مبادىء يمكن من خلالها التنبؤ باحداث مستقبلية من خلال تحديد المتغيرات.
8-ان نتائج البحث قابلة للاختبار او التحقيق واستخدام المنهجية والادوات.
عناصر البحث العلمى :
1- موضوع البحث:وهو ظاهر تحتاج الى تفسير او مشكلة تحتاج الى حل وتحدد تفكير الباحث وتدغعة الى محاولة الكشف عن جوانبها الغامضة وتفسير العوامل المؤدية لها.
2-هدف البحث :يهدف الى تحقيق اهداف معينة.
3-منهج البحث :يقصد بالمنهج الطريقة المؤدية الى الكشف عن الحقيقة فالمنهج العلمى من صفاتة انة ثابت لايتغير بتغير الحالات اوتنوع المشكلات فان البحث يستلزم استخدام المنهج العلمى فى دراسة البحث مع مراعاة الموضوعية والتجريد والصدق والنزاهة.
اهداف البحث العلمى:
الهدف النهائى لاى بحث علم هو تقديم شىء جديد بالاضافة العلمية فالبحث العلم هو وسيلة وليس هدف فهو يسعى الى تحقيق الاهداف التالية
1-الوصف:يقصد بها رصد وتسجيل ما نلاحظ من اشياء ووقائع وظواهر وما ندركة من علاقات متبادلة وتحديد خصائصها.
2-الحصول على معرفة جديدة فهو يهدف الى الحصول على معرفة جديدة.
3-التفسير:ويقصد بة الكشف  عن كيفية حدوث الظواهر واسبابها وحدوثها والنتائج المترتبة عليها واساس التفسير مبدا العلية الذى يربط بين السبب والنتائج ويعتمد على الوصف .
4-التنبؤ وهو القدرة على وجود معطيات عن قيم احد المتغيرات البحثية على حساب او تخمين باستخدام اساليب القياس الدقيقة.
5- ايجاد حلول للمشكلات:يسعى البحث العلمى الى معارف ومعلومات تساعد الانسان على اختراع الالات والاجهزة تخدم الانسان وتزيد من رفاهية،والتوصل الى معارف ومعلومات تساعد الانسان على حل مشكلات الاجتماعية والاقتصادية والوقاية منها.
*صفات واخلاقيات ومهارات الباحث العلمى :
اولا:صفات الباحث العلمى:
1-حب الاستطلاع ان يكون لدى الرغبة فى البحث عن اجابات وتفسيرات مقبولة لتساؤلاتة.
2-التفتح العقلى تحرر العقل من الجمود وتقبل اراء الاخرين.
3-حب المعرفة والقراءة فالباحث هو الذى يحب المعرفة وكذلك الاسئلة والاستعارة.
4-الموضوعية لابد ان يتصف بالحياد العلمى وعدم التحيز وعدم الذاتية.
5-الامانة لابد من الالتزام بحثة.
6-التشكك العلمى يجب عدم قبول الشىئ الابعد التساؤل عن مدى صحة ومعرفى الادلة.
7-الدقة يجب التزام بالدقة والوضوح وعدم الاهمال والتشوية.
8-الصبر هو التروى والتانىء.
9-التواضح على الباحث ان يكون متواضحا بصفة عامة مع الاخرين.
ثانيا:اخلاقيات الباحث العلمى:
1-احترام قيمة وكرامة المبحوثيين.
2-احترام ثقافة وديانة المبحوثيين وعدم جرح شعورهم.
3-ضرورة الحصول على الموافقات الرسمية من الجهات الرسمية قبل جمع البيانات.
4-الحفاظ على الخصوصية  حياة المبحوثيين.
5-الحق فى ان يبقى المبحوث مجهول وذلك من خلال عدم كتابة الاسماء فى استمارات.
6-الحفاظ على سرية البيانات والمعلومات التى تم الحصول عليها.
7-استخدام البيانات والمعلومات فى اغراض البحث العلم فقط.
8-تجنب حدوث اى ضرر للمبحوثيين نتيجة اشتراكهم فى البحث.
9-ضرورة الحصول على موافقة المبحوثيين للاشتراك فى البحث.
10-احترام رغبة اى مبحوث بعدم الاستمرار فى الدراسة فى اى وقت.
11-ضرورة احترام حق المبحوثيين فى الاطلاع على نتائج البحث بعد انتهائة.
 مهارات الباحث العلمى :
1-مهارة الملاحظة.
2-مهارة القراءة الهادفة.
3-مهارة الكتابة العلمية التى تتصف بالموضوعية والدقة والوضوح.
4- مهارة الانصات للاخرين.
5-مهارة الاتصال الفعال مع المشرف ومع المبحوثيين والمسئوليين عن مراكز البحوث.
6-مهارة الاقناع عند التعامل مع الاخرين.
الاخطاء التى يقع فيها الباحث العلمى:
1-عدم الدقة فى الملاحظة.
2-تأثر البحث بالمعتقدات الذاتية للباحث اى الاقتصار على الذاتية والبعد عن الموضوعية.
3-التعميم الزائد او الخاطى.
4-عدم تحديد مشكلة البحث بشكل دقيق ومحدد.
5-الاعتماد بشكل رئيسى على المصادر الثانوية فى جمع المعلومات والبيانات.
6-استخدام غير المباشرة او غير مناسب لجمع البيانات المطلوبة.
7-المنطق غير السليم.
8-تحديد حجم العينة فى  البحث بشكل غير سليم وغير علمى.
9-استخدام معاملات احصائية غير مناسبة لقياس العلاقة بين المتغيرات.
10-خداع الاحصائيات للباحث.
11-تجاهل الاداة المضادة او غير المتفقة مع النتائج التى وصل اليها الباحث.
12-التبسيط المخل.
مراحل وخطوات البحث العلمى :
اولا:الاطار النظرى:
1-اختيار وتحديد مشكلة البحث:
ان اولى خطوات التفكير المنطقى هوتحديد المشكلة او الموضوع تحديد تام ولقد اكد المشتغلين بالبحث العلمى على اهمية هذة الخطوة فى البحث لانها تؤثر تأثيرا كبيرا فى جميع المراحل التالى:
أ-مشكلة البحث هى موضوع او مسألة يحيطها الغموض او ظاهر تحتاج الى تفسير وتحليل .
ب-مصادر اختيار مشكلة البحث :ان هناك مجموعة من المصادر التى تمكن الباحث من  ان يعتمد عليها بصفة عامة فى تحديد المشكلة:
1-مجال تخصص الباحث .                      2-العلوم الاخرى .
3-ثقافة المجتمع.                             4-الخبرة الشخصية.
5-ظواهر ومشكلات المجتمع.                6-خيال الباحث.
هناك خمس مصادر رئيسية فى تحديد المشكلة وهى:
1-الشعور بالمشكلة ما.                              2-البحث الخاص بأحد المؤسسات.
3-المراجع الخاصة بمجال الدراسة.               4-البحث القائم على التكيف.
5-المشرفون على البحث.
*الاسس الرئيسية لاختيارمشكلة البحث:
1-احساس الباحث بالمشكلة وشعورةبها.
2-مدى اتفاق موضوع البحث مع ميول الباحث ومستوى قدرتة.
3-الاستشارة براى الباحث او خبراء.
4-مدى توافر الامكانيات اللازمة لاجراء البحث.
5-امكانيات الحصول على موافقة الجهات المعينة والمختصة بمجتمع البحث.
6-مراعاة الزمن المحدد للبحث.
7-صياغة مشكلة البحث بدقة ووضوح.
8-تحديد النقاط الرئيسية والفرعية التى تشمل عليها مشكلة البحث.
9-تحديد متغيرات البحث.
10-تحديد الاسباب الرئيسية التى دفعت الباحث لاختيار مشكلة البحث.
أ-يجب ان تتسع مشكلة الدراسة فى نطاق التخصص الدقيق للباحث.
ب-يجب ان تتفق مشكلة الدراسة مع اهتمامات الباحث نفسة.
ج-يجب ان تكون مشكلة الدراسة ذات اصالة ودلالة.
ح-على الباحث ان يكون محدد مشكلة الدراسة تحديدا دقيقا يتناسب مع خبرتة.
د-يجب ان تكون مشكلة الدراسةمن نوع يمكن دراستة وتحقيقة.
و-يجب ان يقيم الباحث مشكلة الدراسة على ضوء قدراتة المادية.
ع-يجب على الباحث دراسة الصعوبات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التى قد يمكن ان تحيط بالمشكلة.
ط-يجب ان يراعى الباحث عند اختيار المشكلة ان تكون مناسبة فى الجهد او الوقت الزمنى المتاح لة .
   **صياغة مشكلة البحث :ونقصد بصياغة المشكلة تحديدها بدقة ووضوح وذلك يمكن دراستة والتوصل من خلال الدراسة الى نتائج ذات قيمة علمية وعملية فى النقاط التالية:
أ-تحديد الموضوع الرئيسى الذى وقع علية اختيار الباحث.
ب-تحديد النقاط الرئيسية والفرعية التى تشتمل عليها المشكلة.
ج-التعرف على اهم الدراسات السابقة سواء التى اجريت فى موضوع دراستة والموضوعات قريبة الصلة بموضوع الدراسة.
د-تحديد القضايا والفروض لموضوع البحث والدراسة والتحقيق منها.
ح-تحديد نوع الدراسة ومصادر البيانات والادوات والمناهج التى يمكن استخدامها فى الدراسة.
ع-تحديد حجم المشكلة احصائيا بالارقام مع الاستناد الى احدث الدراسات الاحصائية.
2-تحديد اهداف البحث واهميتة:
-ان الاهداف هى الغايات المطلوب الوصول اليها فلا يمكن تصوراى جهد انسانى دون اهداف.
-مواصفات الهدف الجيد(بسيط فى صياغة/مفهوم/مباشر/طموح/واضح/محدد/واقعى/قابل للقياس وليس مجرد كلمات عامة)
-تصنيف اهداف البحث (اهداف نظرية واهداف عملية او تطبيقية)
-اهمية البحث:تتوقف على الظاهر او الموضوع ودرجة القيمة العلمية لهم.
3-تحديد الدراسات السابقة للبحث:
المعارف العلوم ذات صفة تراكمية وتتسلسل وتزداد عبر السنين والباحث العلمى علية ان يبدا من الصفر الى حتى انتهى الاخرون والامر الذى يحتم علية ان تطلع على ما كتب ونشر من بحوث ودراسات حول موضوع بحثة؛للاستفادة منها فى الاتى :
1-تحديد مشكلة البحث بدقة.
2-عدم تكرار بحث تم اجراؤة من قبل.
3-عدم وقوع الباحث فى مداخل واساليب غير مجدية تم استخدامها فى الدراسات السابقة.
4-الاستفادة من النتائج وتوصيات هذة البحوث والدراسات.
-ويقوم الباحث بحصر ومعرفة الدراسات السابقة لبحثة من خلال الاتية:
1-قراءة العديد من الكتب والمراجع المرتبطة بموضوع البحث.
2-سؤال مشرف البحث.
3-اعضاء هيئة التدريس بالكلية.
4-المختصين فى موضوع البحث.
5-عمل بحث للدراسات السابقة باستخدام الحاسب الالى المرتبطة بشبكات المعلومات مثل الانترانت.
6-مراجعة قائمة البحوث التى تطلب من المتدربين فى نهاية الدوراتالتدربية.
4-تحديد المفاهيم الرئيسية فى البحث:
فان مفهوم البحث هو الوسيلة الرمزيةالتى يستعين بها الانسان للتعبير عن المعانى والافكار المختلفة بغاية توصيلها لغيرة من الناس ،وعلى الباحث ان يحدد المفاهيم الرئيسية فى بحثة والتى تكون غالبا مذكورة فى عنوان البحث ،وعند تحديد مفاهيم البحث لابد ان يراعى الباحث الاتى:
-التعريف الواضح والدقيق لهذة المفاهيم دون غموض اوتأويل.
-الرجوع الى قواميس اللغة العربية والاجنبية.
-تحديد الخصائص البنائية والوظيفية للمفهوم.
-تحديد مصطلحات المفهوم ومشتقاتة ويتم تقسيم المفهوم الى مصطلحات ويتم تحويلها الى متغيرات ومؤشرات ثم ترجمتها الى اسئلة فى اداة جمع البيانات.
-تحديد المفهوم بشكل اجرائى.
5-تحديد النظرية او النموذج المناسب:
هناك نظريات ونماذج عديدة فى مختلف العلوم والتخصصات ويمكن الباحث الاستفادة منها فى تحديدالمشكلة بحثة وتحديد مفاهيم ووضع فروضة وتفسير نتائجة،فان النظرية هى مجموعة المفاهيم المعمة التى تتسق مع بعضها بشكل منطقى وان يكون لها دلالة امبريقية./والنموذج بناء العلاقات والعناصر وتوضح التفاعل بينهم ويمثل جزء من الواقع.
ثانيا:الاطار المنهجى:
1-تحديد تساؤلات وفروض البحث:
يمكن تحديد مشكلة البحث بشكل ادق بواسطة تحديد التساؤلات البحث وهى عبارة عن مجموعة الاسئلة يطرحها الباحث ويحاول الاجابة عليها فى بحثة وهى تساعدة فى تحديد البيانات التى يجيب عنها البحث وجمعها ان الاجابة عن تساؤلات البحث جزء رئيسيا فى تحقيق اهداف البحث،اما الفروض يلجا الباحث الى وضع فروض البحث وذلك يتوقف على اهداف ونوع البحث ومنهجية وعلى كمية المعلومات المتاحة عن الموضوع التى تحدد مشكلة البحث فى عدد من متغيرات فالفرض العلمى يشير الى علاقة افتراضية بين اثنين او اكثر من المتغيراتوقد تكون الافتراضيات سببية او وصفية.
-شروط الفرض العلمى:
الوضوح –البساطة-الايجاز- الدقة-الاتساق مع النظريات والحقائق.
-طرق صياغة الفرض:
وضع فروض مباشرةوغير مباشرة وضع فروض وصفية وفروض سببية.
2-تحديد نوع البحث:
هناك انواع عديدة من البحوث والدراسات وعلى الباحث ان يحدد نوع البحث المناسب لبحثة فى ضوء اهداف البحث وكمية المعلومات المتوفرة عن موضوع البحث وتنقسم البحوث الى ثلاثة انواع وهى:
-بحوث اساسية:
يهدف الى اثراء العلم بالحقائق والنظريات العلمية.
-بحوث تطبيقية:
تهدف الى الاستفادة من العلم فى خدمة المجتمع عن طريق الوصول الى حلوللمشكلات.
-بحوث الفعل:
وهى تركز على حل المشكلة فى موقف معين.
-ويمكن ايضا تقسيم البحوث حسب اهدافها الى ثلاثة انواع وهى:
-البحوث الاستطلاع:
اذا كان موضوع البحث الذى اختارة الباحث جديد اوكمية المعلومات المتاحة غير قليلة والباحث يجهل الكثير من موضوعية بحيث يكون البحث المناسب لهذا الموضوع هوالاستطلاع بهدف استطلاع الظواهر والظروف المحيطة.
-البحوث الوصفية:
يستخدم الباحث عندما تكون بعض الدراسات التى اجريت فى هذا المجال الذى يريد ان يدرسة وتهدف البحوث الوصفية او التحليلية او التشخصية الى وصف موضوع البحث او المشكلة وتحديدها كميا او كيفية.
-البحوث التجريبية:
يلجا اليها الباحث فى تحديد صحة الموضوع والتجربة لاختبار الفروض العلمية والتحكم فى المتغيرات.
-بحوث سبة التجريبية:
عندما تكون التجربة على موضوعات اجتماعية وانسانية يفضل هذا النوع من بحوث ونستطيع ان نطبق المفهوم الكامل للتجربة(الدقة/التحديد/العزل/الضبط/التحكم) بينما يمكن تحقيق جزء او الكل عناصر التجربة على المواد والاشياء غير الاجتماعية والانسانية.
3-تحديد منهج البحث:
هناك مناهج عديدة ويجب على الباحث ان يختار المناسب منها لبحثة فى ضوء اهداف ونوع البحث ويتم عرض المناهج فيما يلى:
أ-منهج المسح الاجتماعى:
وهو الدراسة العلمية لظروف المجتمع وحاجاتة ومشكلاتة بقصد تقديم برنامج للاصلاح الاجتماعى وتقديم معلومات يمكن الاستفادة منها فى المستقبل، وان المنهج المسح الاجتماعى لايصلح فى البحوثالتاريخية واتطورية التى تهتم بالماضى او الربط بين الماضى والحاضر حيث ان هذا المنهج يهتم بالشمول اكثر من التعمق والتحليل فى اراء الناس ومواقفهم وكذلك يعتمد فى الدراسة على اسئلة معدة مسبقا من خلال استبيان وبطاقة الملاحظة ومقابلات ممايؤدى الى اغفال الكثير من المعلومات التى لم تتضمن هذة الادوات.
-مميزات منهج المسح الاجتماعى:
الحصول على البيانات المطلوبة عن المتغيرات المختلفة لموضوع الدراسة –يشيع استخدامة فى اغلب البحوث العلمية فى العلوم الاجتماعية والانسانية- يتضمن اجراء نفس خطوات اى منهج من مناهج البحث وتبدا بتحديد المشكلة المراد بحثها ثم تحدديد الاداة التى سيتم جمع البيانات ثم الوصول الى العينة المناسبة للدراسة وجمع البيانات وتحليلها واستخلاص النتائج.
ب-منهج دراسة الحالة:
هو احدى المناهج فى الدراسات الوصفية والسبيبة والتقويمية ويهتم الباحث فى دراستة بوحدة واحد من الوحدات الانسانية،وهو المنهج الذى يهتم بدراسة جميع الجوانب المتعلقة بموقف واحد وهو نوع من البحث المتعمق لحالة ما عن طريق جمع المعلومات.
ج-المنهج التاريخى:
هو اقدم مناهج البحث العلمى ويطلق علية المنهج الوثائقى نظرا لاستخدام الوثائق والسجلات والمصادر التاريخية التى تحتوى على معلومات وبيانات وافكار واحداث ماضية ويجب على الباحث عند استخدام هذا المنهج ان يحدد القدرة التاريخية التى تهتم بدراسة
-مميزات المنهج التاريخى:يقدم نتائج تتصف بالدقة والموضوعية والصدق اذا التزام الباحث بالاسلوب العلمى- ويمكن تقديم نظرية الاحتمالات على الاحداث التاريخية.
-عيوب المنهج التاريخى:الاحداث التاريخية لايمكن تكرارها متى يشاء الباحث لانها مرتبطة بظروفزمانية ومكانية –المعرفة التاريخى ليست كاملة بل تقدم صورة جزئية للماضى –صعوبة تحقيق درجة عالية من الموضوعية باستخدام المنهج التاريخى.
4-تحديد مجالات البحث:يمكن تحديدها فى الاتى
أ-المجال البشرى:
يقصد بة مجتمع البحث وهومكان من جميع الوحدات والمفردات المراد دراستها.
ب-المجال المكانى:
وهوالذى سيتم اجراء البحث فية.
ج-المجال الزمنى:
وهى الفترة الزمنية من بداية البحث وحتى نهاية البحث-فترات اختبارات الصدق والثبات لادارة او ادوات جمع البيانات –فترة جمع البيانات-فترة التدخل المهنى.
5-تحديد اسلوب جمع البيانات :هناك اسلوبان لجمع البيانات
أ-اسلوب الحصر الشامل:
هو جمع البيانات من جميع مفردات المجتمع ويستخدم عندما يكون حجم المجتمع محدود .
-عيوب اسلوب الحصر الشامل تظهر فىى التالى:الحاجة الى تكاليف عالية –الحاجة الى  وقت متاح –الحاجة الى باحثيين كثيرين –الحاجة الى مجهود كبيرة فى جمع البيانات وتحليلها.
ب-اسلوب العينة :
يقصد بة جزءء وليس كل المجتمع اى جمع البيانات من بعض مفردات المجتمع .
-مميزات اسلوب العينة(وهو عكس مميزات اسلوب الحصر الشامل) وهى:يوفر كثير من الوقت-لايحتاج الى كثير من الباحثين –لايحتاج الى مجهود كبير فى جمع البيانات وتحليلها –نتائج بحوث العينات تظهربعد فترة زمنية معقولة.
-انواع العينات:
العينة العشوائية البسيطة-والعينة المنتظمة-والعينة الطبقية-العينة العمدية-العينة متعددة المراحل.
6-تحديد ادوات جمع البيانات:
وان الاداة هى الوسيلة المستخدمة فى جمع البيانات،حيث ان هناك كثير من الادوات يمكن استخدام واحدة او اكثر معا ففى البحث الواحد ومن ادوات جمع البيانات
أ-الملاحظة:
هى المشاهدة اوالمراقبة من اقدم ادوات جمع البيانات بين المبحوثيين وانها تفيد فى جمع البيانات تتصل بسلوك الافرد الفعلى فى بعض المولقف الواقعيةفى الحياة.
-انواع الملاحظة:البسيطة-المشاركة –وبدون مشاركة –المنظمة.
2-المقابلة:
هى المحادثة او المواجهة التى تستهدف جمع البيانات من خلال قيام الباحث بتوجية مجموعة من الاسئلة سبق اعدادها بعناية الى عدد من المبحوثيين ويقوم الباحث بكتابة الاجابة ويقوم الباحث باعداد المقابلة فى جمع البيانات المطلوبة ولتحقيق عناصر الدقة والتوضيح والتوجية للمقابلة.
-مزايا المقابلة:الحصول على اجابات المبحوث دون ان يتناقش الاخرين او يتأثر بارائهم-توجة الاسئلة فى المقابلة بالترتيب والتسلسل الموجود فى استمارة المقابلة-يمكن للباحث كشف التناقض فى اجابة المبحوث من واقع مشاهداتة.
-عيوب المقابلة:استخدامها فى جمع البيانات غالبا مايكون امر مكلف جدا-غالبا لاتحصل على اجابات عن الاسئلة المحرجة والحساسية والجنسية –تتعرض نتائج المقابلة لاخطاء التحيز-المقابلة قد تسبب شيئا من الخوف لدى المبحوث.
3-الاستبيان:
وهى اداة او وسيلة لجمع البيانات فى شكل استمارة تتكون من مجموعة من الاسئلة للمبحوثيين ليقوم المبحوث بالاجابة بنفسة عليها.
-مميزات الاستبيان:-تتيح الفرصة لتطبيقة على نطاق واسع وعلى عينة كبيرة –يضمن عدم تحيز الباحث –يقلل الوقت والجهد والتكاليف الللازمة لجمع البيانات .
-عيوب الاستبيان:-لايصلح مع المبحوثيين الاميين والاطفال الصغار وبعض فئات المعاقين –صعوبة استفسار المبحوثين عن الاسئلة غير المفهومة لدية.-قلة نسبة العائد من الاستبيانات.
5-المقاييس:
هو عملية تحديد قيم لاشياء او موضوعات تبعا لقواعد معينة متفق عليها.
-القواعد التى يجب مراعاتها عند اعداد فقرات او عبارات المقياس نذكر منها:-وضوح الفقرات او العبارات-سلامة العبارات لغويا –الايجاز دون اخلال بالمعنى.
6-تحليل المحتوى والمضمون:
وهى اداة الى جمع البيانات تهدف الى وصف محتوى مادة من المواد ويستند اسلوب تحليل المحتوى الوثائق او مضمونها على اتجاهات الجماعات والافراد تظهر بوضوح فى كتاباتها وقوانينها وفنونها وادابها واقوالها فان ما تم تحليل هذة الادوات فان ذلك يكشف عن اتجاهات هذة الجماعات.
-خطوات تحليل المحتوى والمضمون:تحديد المادة المراد تحليل محتواها ومضمونها-تحديد المادة الزمنية التى سيقوم الباحث بدراستها-تحديد وحدة التحليل حساب تكرار الوحدات التحليل وترجمتها الى ارقام وعرض دلالتها للتوصل الى نتائج.
المصدر http://kenanaonline.com/users/malshaarawy/posts/476339   

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعنا على +

من نحن

بوابة علم الاجتماع هي مدونة متخصصة في علم الاجتماع، والأولى من نوعها على المستوى العربي حيث تضم مجموعة من الكتب والمحاضرات وجديد المقالات المتخصصة في علم الاجتماع، ويعمل طاقمها على تجديد محتواها كل ساعة .