بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع

آخر الكتب

random
جاري التحميل ...
random

سوسيولوجيا الفقر والهشاشة المحاضرة /2/


محاضرة سوسيولوجيا الفقر والهشاشة.  24/03/2017
لتحميل المحاضرة اضغط هنا 

 تعريف الفقر:

التعريف الكمي للفقر:
وضعت المؤسسات المالية العديد من التعاريف للفقر محددة إياه بالأرقام فاعتبرت الفقراء هم من لا يحصلون على الحد الأدنى من مستوى المعيشة ولا يتجاوز دخلهم اليومي دولارا واحدا في اليوم حسب البنك الدولي كما ركزت هذه التحديدات على انخفاض الدخل كذلك لحد لا يستطيع الإنسان تلبية حاجياته الأساسية محددة مستويات للمعيشة المستوى الأدنى أو الفقر المذقع أو تحت خط الفقر هو الذي لا يستطيع المتمركز فيه القدرة على تلبية حاجياته الأساسية و هو مايسمى الفقر المطلق كذلك؛ ويختلف من مجتمع لآخر ومن وقت أو زمن لآخر.

 المستوى المعيشي المتوسط أو الفقر النسبي: ويستطيع الفرد في هذا المستوى تلبية الحاجيات الأساسية كالتغذية و السكن و الرعاية الصحية والتعليم في هذا المستوى من الفقر(أي الفقر النسبي: عند خط الفقر أو فوق خط الفقر وهو في الغالب فوق هذا الخط) تتوفر فيه للإنسان بعض الشروط التي تسمح له بالبقاء على قيد الحياة وفي وضع صحي معقول. الملاحظ في اتجاه المقاربة الكمية هو التركيز الكبير في تحديد الفقر على مفهوم الدخل والإنفاق كمؤشرين لمستوى المعيشة، فصنفت الناس إلى أغنياء متوسطي الحال وفقراء بالإستناد على الدخل و الإستهلاك ومن ثم اعتبرت الفقراء من تقل مداخلهم عن الحد الأدنى الذي يختلف باختلاف المجتمعات وباختلاف أنماط حياة الأفراد سواء داخل المجتمع أو في مجتمعات مختلفة أو بحسب القدرة الشرائية للفرد ومدى استهلاكه للمواد الأساسية ومن هذه المقاييس انفلت التحديد الدقيق لمفهوم الفقر مما جعل المقاربة الكيفية تحاول التركيز على جوانب أخرى معنوية أكثر من ماهي مادية.

التعريف الكيفي للفقر:
 في تعريفه للفقر يركز هذا الإتجاه على ماهو معنوي يرتبط بالتجارب التي يعيشها الفقراء و بالتالي يعتبر الفقر تجربة معاشة يصعب قياسها ماديا لكن يمكن فهمها كشعور وكتجربة يعيشها الفقير وفي هذه الحالة نكون أمام سلوك وثقافة ومظاهر ت في بالأساس عدم القدرة على الإندماج الإجتماعي وعدم القدرة على الإستفادة من الحقوق المخولة للإنسان مما يجعله يعاني من الإقصاء. إن الفقر من هذا المنظور يتسبب في أشكال متعددة من الحرمان:
الحرمان من التعليم، من السكن أو السكن اللائق، الصحة.. حرمان متعدد الأوجه يجمع بين ماهو مادي و معنوي، ويترجم الإقصاء واستحالة الإستفادة بشكل متساوي من الخيرات المادية و المعنوية الضرورية لحياة كريمة مما يؤدي إلى الإقصاء من المشاركة الفعلية والفعالة في المجتمع ويتسبب للفقير في العجز والتهميش والإنحراف بكل أنواعه.

أسباب الفقر:
أسباب الفقر متعددة حسب مجموعة من المنظرين الذين اهتموا بالظاهرة واختلفوا فيما بينهم حول العوامل الأساسية.
 أسباب طبيعية: يرى أصحاب هذا الإتجاه أن عوامل الفقر تكمن في الخصائص الطبيعية للبلد ومدى توفره على الموارد الطبيعية التي تخول العيش الكريم لسكانه،كما تكمن في الكوارث الطبيعية،الجفاف...
الإتجاه المالتوسي(النظرية الديمغرافية):

يعتقد مالتوس أن ظاهرتي الفقر والغنى تنتجان من خلال علاقة تناسبية بين السكان و الموارد، ففي نظره السكان يزدادون بمتوالية هندسية بينما تزداد موارد الغذائية بمتوالية حسابية الأمر الذي ينتج عنه انعدام التوازن بين السكان والموارد الغذائية فيتمثل عن هذا اللاتوازن الفقر و للحد من هذا الفقر حسب مالتوس لا ينبغي مساعدة الفقراء لأنهم وحدهم المسؤولون عن وضعيتهم الإجتماعية بسبب الخصوبة المفرطة عندهم وأن أي مساعدة في نظره ستجعلهم يضاعفون هذا السلوك ويرى أن هناك نوعان من الموانع للحد من النمو الديمغرافي .

الأول أخلاقي: يتمثل في العفة والزهد و تأخير سن الزواج و كذلك التعقيم

الثاني طبيعي: يتمثل في الكوارث الطبيعية و الأوبئة و الحروب. 


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعنا على +

من نحن

بوابة علم الاجتماع هي مدونة متخصصة في علم الاجتماع، والأولى من نوعها على المستوى العربي حيث تضم مجموعة من الكتب والمحاضرات وجديد المقالات المتخصصة في علم الاجتماع، ويعمل طاقمها على تجديد محتواها كل ساعة .