بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع

آخر الكتب

random
جاري التحميل ...
random

سوسيولوجيا الفقر والهشاشة /6/


محاضرة 28/04/2017
لتحميل جميع محاضرات  هذه المادة اضغط هنا 
هل المساعدة حق من حقوق الفقير مثل غيرها من الحقوق؟  وهل  يمكنه المطالبة بها؟ 
   بالنسبة لزيمل المساعدة حق أساسي وواجب. ولكن لا يحق للفقير المطالبة بها كحق مثل الحقوق الأخرى (الحق في العمل) لكن بمجرد ما يمنح المتبرع المساعدة أو الهبة الأولى فإن هذه المساعدة تأخذ شكل حق مكتسب، ويصعب على المانح رفض منحها أو إعطائها مرة أخرى وتأخذ بهذا المساعدة طابع الإلزام. والهدف من هذه المساعدة هو ليس حماية الفقير وإنقاده من وضعه بمساعدته على التخلص من فقره، بل لحماية المجتمع من وجود الفقراء والحفاظ على الوضع الإجتماعي كما هو. وهذا بالنسبة للأسرة من مساعدة أحد أفرادها الفقراء هو منع ضياع حقوقها؛ ما يمكن أن ينعكس على العائلة بأكملها. المساعدة كذلك تحمي المجتمع من الاضطرابات الحتمية المرتبطة بالتوسع المفرط للفقراء.
   مقاربة زيمل تنتقد السياسات المتبعة للحد من ظاهرة الفقر وتوضح ضعفها في الدول التي إتبعتها؛ بحيث أن هذه السياسات ركزت على الفقراء بدل الاهتمام بالفقر ومحاولة معرفة الإجراءات الكفيلة الملائمة للقضاء على هذه الظاهرة. أو التقليص من تداعياتها و اهتمت بدل ذلك بالفقراء من خلال تخصيص المساعدة، وهذا لايعمل على حل مشكل الفقر بقدر ما يعمل على تكريس وإستمرار و جود الفقر والفقراء في المجتمع، وتأقلم هؤﻻء مع الوضع وتقبله وعدم رفضه، والتمرد عليه وإثارة الفوضى مقابل المساعدة التي يتلقونها.
 فتأخذ إستراتيجيات معالجة الفقر في هذه السياسات المعادلة التالية: الصراع مقابل المساعدة-المساعدة مقابل السلام . تظهر المساعدة كنوع من التعاقد بين المانح والمتلقي لكنها تجعل الفقراء خارج وداخل المجتمع في الآن ذاته أو في نفس الوقت خارج المجتمع؛ لأنهم لا يستفيدون من خيرات هذا المجتمع. وداخله؛ من خلال رابط المساعدة التي يتلقونها فوضعه شبيه بوضع الغريب في المدينة .

 ريتشارد هوكار الثقافة هي نسق من القيم والذهنيات الجماعية التي تعكس الإنتماء الطبقي للأفراد وشروط تواجدهم في المجتمع وثقافة الطبقة العاملة الفقيرة التي عرفت ميلادها مع نشأة الصناعة، تميزت بأساليب خاصة في الحياة تعكس الظروف التي وجدت فيها كما وضح ذلك هوكار في كتابه ثقافة الفقير وهي أسلوب في الحياة يميز الطبقات الفقيرة التي تشكل الطبقة العاملة جزءا منها فالواقع السوسيو إقتصادي لهذه الفئة يفرض عليها نمطا من السلوكات والمواقف والقيم و التصورات ومن الملامح البارزة لهذه الثقافة الحميمية إعطاء الأهمية للحياة الجماعية والحفاظ على الوحدة والتكتل سواء داخل الأسرة أو خارجها لأن الواحد في تصورهم قوة؛  والقوة التي يحتاجون إليها لمواجهة قساوة الحياة. ثم التقسيم الجنسي للأدوار بين الرجال والنساء كخاصية تميز هذه الثقافة وفيها يشتغل الرجال في الخارج و يتحملون مسؤولية إعالة العائلة وحماية الأسرة بينما تهتم المرأة بالمهام البيتية ولا تعمل إلا إذا أرغمتها الظروف على ذلك و مشاركة الزوج لزوجته في الأعمال المنزلية هي من باب اللطف وليس الواجب. مما يبين عدم تأثر هذه الفئة بالإيديولوجية الفكرية السائدة في الطبقات المثقفة

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعنا على +

من نحن

بوابة علم الاجتماع هي مدونة متخصصة في علم الاجتماع، والأولى من نوعها على المستوى العربي حيث تضم مجموعة من الكتب والمحاضرات وجديد المقالات المتخصصة في علم الاجتماع، ويعمل طاقمها على تجديد محتواها كل ساعة .