بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع

آخر الكتب

random
جاري التحميل ...
random

الفروض و التساؤلات العلمية


المقدمة
الفصل الأول ماهية الفرضية
المبحث الأول تعريف الفرضية
المبحث الثاني أنواع الفرضية
المبحث الثالث شروط صياغة الفرضية و مصادرها
الفصل الثاني ماهية التساؤلات و الفرق بينها و بين الفروض العلمية
المبحث الأول تعريف التساؤلات
المبحث الثاني صياغة التساؤلات و أهدافها
المبحث الثالث الفرق بين التساؤلات و الفروض
المبحث الرابع الجانب التطبيقي

خاتمة
مقدمة
اذا كان البحث العلمي ابداعا فان الموطن الحقيقي للابداع يكمن في الفرض العلمي فكل تلك الابداعات العلمية و النظريات و القوانين التي أصبحت تسري في العقول و تؤخذ مأخذ الجد انما كانت في البداية مجرد فروض علمية.
فعملية الافتراض العلمي عملبة حساسة و جوهرية في البحث العلمي لذا تتطلب من الباحث جهدا كبيرا فهي تتطلب أن يوسع اطلاعاته و معارفه لأن الأمر متعلق بميلاد فكرة و تخمين جديد في مجال البحث العلمي.

الاشكالية
اذا كان الافتراض العلمي يحمل في طياته كل هذه الأهمية و الحساسية في البحث العلمي فما مدى نجاعته في البحث العلمي؟وهل للتساؤلات دور فعال لخدمة هذا الأخير؟؟
تعريف الفرضية العلمية
الفرضية عبارة عن مشروع علمي فهي توضع بعد تحديد مشكلة البحث أو الظاهرة المراد دراستها و كذا الاطلاع على الدراسات السابقة ذات العلاقة فان على الاباحث وضع فرضيات و هذه الفرضيات تعتبر حلول مؤقتة و أولية يجب اختبارها و هي كذلك تخمين ذكي و تفسير محتمل يتم بربط الأسباب بالمسببات فهي عبارة عن حدس و تكهن و تأخذ غالبا صيغة التعميمات لذا فهي أحد ركائز البحث العلمي.
يقول كلزد برنار أنه اذا كان العالم في مرحلة الملاحظة يجيد فن الاستماع فانه في مرحلة الفرضية عليه أن يتقن فن الحوار اذ في هذه المرحلة يحاول أن يجبر الطبيعة (أي الموضوع) على الاجابة عن فرضيته فاذا ما صدقتها التجربة أصبحت قانونا و الا لم تكن في مستوى لأن تنزع جوابا من الطبيعة
انواع الفرضيات
الفرضية الموجبة أو الايجابية
تتكون هذه الفرضية من متغيرين متغير مستقل و متغير تابع و تحدد العلاقة بين متغيرات هذه الفرضية كالتالي
اذا زاد المتغير المستقل زاد المتغير التابع
مثال  كلما زادت احترافية الجريدة زاد الاقبال عليها
الفرضية السلبية
تتحقق الفرضية السلبية اذا كان هناك زيادة في المتغير المستقل يتبعه نقص في المتغير التابع
مثال
كلما قلت مشاهدة الأطفال للبرامج التلفزيونية زاد تحصيلهم الدراسي
الفرضية الصفرية
هي الفرضية التي تنفي العلاقة بين المتغير التابع و المستقل
مثال
تؤدي البرامج التلفزيونية الى ارتفاع الدخل الاجتماعي
   شروط صياغة الفرضية و مصادرها.

تكتسي الفروض العلمية أهمية كبيرة في صياغة النظريات و بنائها وهي أداة فعالة في نشرالمعرفة البشرية بما تفترضه من علاقات بين الظواهر ورغم أن الفروض تنبع أصلا من نسج تصورات الباحث الا أن هناك مجموعة من الشروط و الضوابط التي بجب مراعاتها حتى تكون هذه الفروض قائمة على أسس صحيحة و هي
1-الوضوح
يظهر من خلال البروز الواضح للمتغيرات التي يتضمنها الفرض كما يستحسن تحديد المفاهيم التي تشكل الفرضية بصورة بسيطة
2- الايجاز
بمعنى أن تكون العبارة التي صيغ فيها الفرض مختصرة و موجزة توحي بو  جود علاقة بين المتغيرات.
3- أن تكون قابلة للاختبار و الاثبات
بمعنى أن بكون الفرض المصاغ قابلا للاختبار مت حيث القياس أو المقاربة أو البرهنة المنطقية و كذلك أن تكون الصياغة خالية من التناقض و ألا تكون منافية لوقائع علمية متفق عليها.
ليس من الضروري أن تكون جميع الفروض صحيحة.
المصادر التي تساعد الباحث على استقاء الفروض
1- مصادر شخصية
-/خبرة الباحث
و هو ذلك الباحث المتخصص في ميدان معرفي معين و يكون لهذا المجال تخصصات فرعية و لديه الخبرة في هذا المجال.
مثال الاعلام و الاتصال هو مجال واسع و لدية تخصصات فرعية مثل الاتصال السياسي,البيئي…الخ
فالباحث المتخصص يمكن له من تحليل مضمون الخطاب السياسي مثلا للاجابة على التساؤلات و التي تساعده على صياغة فرضيات البحث
2-الخيال العلمي
يشمل خيال الباحث و قدرته على الربط المنطقي بين خياله و الواقع و هذا مايسمى بالقدرة الابداعية لأنه ينطلق من ملاحظة و تجربة سابقة.
3-المصادر البيئية
تشير الى المجتمع و المحيط الذي يعيش فيه الباحث حيث أنه يمكن التوصل الى الفرضيات من خلال اجراء مقاربات متكررة انطلاقا من الملاحضات المتوصل اليها في الواقع
تعريف التساؤلات
هي أسئلة استفهامية تلي السؤال الرئيسي مباشرة و يضعها الباحث ليشير من خلالها النتائج المتوقعة في البحث على مستوى كل محور من محاور الدراسة عن طريق ربط تساؤل بمحور معين و يكون عددها غير محدد.
تفيد التساؤلات في تحديد المحاور الاساسية للدراسة و غدم حروج هذه الأخيرة عن هذه المحاورو كذا جعل عملية التحليل تسير نحو الأهداف المبتغاة من البحث.
صياغة التساؤلات
تكون صياغة التساؤل في شكل استفهامي يطرح فيه الباحث ما يتوقعه من نتائج على مستوى المحور المقصود مثلا لو أردنا دراسة وصفية لجوانب ضعف الاعلام العربي في مواجهة الدعاية الصهيونية فان التساؤل الذي تقوم بصياغته يكون كالتالي هل قام الاعلام العربي باستغلال تناقضات الخطاب السياسي الاسرائيلي في مواجهة الدعاية الصهيونية؟
أهداف التساؤلات
ان الهدف الرئيسي من التساؤلات هو استخدامها على مستوى الدراسات الوصفية و كذا ضمان سير عملية التحليل في محاورها الاساسية نحو أهدافها المحددة في البحث.
الفرق بيت الفروض و التساؤلات
تصاغ التساؤلات غالبا في الدراسات الوصفية الاستطلاعية التي تسعى الى التعرف على حصائص الجمهور من خلال الواقع دون تجاوز هذا الوصف الى بناء علاقات واختبارها و هذا يكون غالبا في التخصصات التي لا تحتوي على تراكم معرفي كبير بينما الفرضيات تصاغ في الدراسات التجربية التي تستهدف وصف أو احتبار العلاقات السببية وهذا يكون غالبا في التخصصات التي تحتوي على رصيد معرفي مثل تخصص علم الاجتماع.
   قائمة المراجع
1- احسان محمد حسن,الأسس العلمية لمناهج البحث الاجتماعي,بيروت
2- أحمد بدر,أصول البحث العلمي و مناهجه
3- أحمد بن مرسلي,مناهج البحث العلمي,ديوان المطبوعات الجامعية,الطبعة3. 2007

4- عماربوحوش,دليل الباحث في المنهجية و كتابة الرسائل الجامعية

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعنا على +

من نحن

بوابة علم الاجتماع هي مدونة متخصصة في علم الاجتماع، والأولى من نوعها على المستوى العربي حيث تضم مجموعة من الكتب والمحاضرات وجديد المقالات المتخصصة في علم الاجتماع، ويعمل طاقمها على تجديد محتواها كل ساعة .