بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع

آخر الكتب

random
جاري التحميل ...
random

سوسيولوجيا المغرب.د بوطالب المحاضرة (6)

محاضرة 01/11/2017
ان الزاوية حينما تصل الى الحكم فإن اول ما تقوم به هو إضعاف الزاوية التي انطلقت منها والتخلص منها. تميزت علاقة الزاوية بالمخزن ب :
1 انها علاقات تعاون وتكامل أو
2 علاقة صراع وتنافس .
يشير تاريخ الزاوية بالمجتمع المغربي الى انها كانت مؤسسة تضطلع بمجموعة من الأدوار الاقتصادية، اذ انها كانت تتحكم في الطرق التجارية كما انها وبالخصوص بعد معركة واد المخازن، وكمكافأة لها على مشاركتها في هذه المعركة، قام المخزن بتوسيع ارض لصالحها عرفت ب ( العزيب ). وهو عبارة عن قطعة من الأرض بأكملها يكون فيها للزاوية سيادة مطلقة سواء تعلق الأمر بالأرض او بالسكان، كما تمتعت بعض الزوايا بحق جباية الضرائب.
هذا ومن جانب آخر  وفي إطار توسيع المخزن لنفوذه، كان يعمل على استمالة الزوايا وتوطيد علاقات مع شيوخها، وذلك من خلال منحهم لظهائر التوقير والاحترام، والتي كانت تسمح لهم بالتمتع ببعض الامتيازات، فالمخزن كان يستغل نفوذ الزوايا وذلك بتقليص بلاد السيبة وتوسيع نفوذه، وذلك عبر خلق الاختلافات والزاعات فيما يبنها .
تعتبر الزاوية نوعا من الإسلام المحلي، حيث من خلالها يتم استحضار الأبعاد المحلية فتخليط الاسلام ببعض العادات والتقاليد الماقبل اسلامية، وخصوصا في المناطق البربرية، فالزاوية وفق هذا التصور كما يعتقد ميشو بيلير تشكل نوعا من الاسلام المحلي وفي نفس الوقت نوعا من الوطنية في شكلها الجنيني الأولي .
المخزن
يقصد بالمخزن المكان الذي تتمركز فيه السلطة، ويشير أيضا الى المكان الذي تتجمع في الوسائل التي تساعد على ممارستها، فالمخزن له معنى مجالي ومعنى مادي، والمخزن بالمعنى السياسي: هي الحكومة المغربية اي السلطة الممركزية، وتتشكل من السلطان الوزراء والجيش وقبائل الجيش، وهناك من يرى أن الجيش لا يشكل عنصرا مكونا للمخزن.
حاول ميشو بيلير اعادة رسم سيرورة تشكل المخزن، وأرجع ظهوره ال المرحلة التي حدثت فيها القطيعة مع الخلافة الاسلامية، ففي هذه القطيعة ومن خلالها تشكلت ماهية وطبيعة المخزن، والتي عندما تجرد من طابعه الديني.
 فالمغرب بشكل عام عرف نوعا من الاسلمة الجزئية وهذا ما يفسر في اعتقاده سيادة وانتشار مذهب الخوارج، وشكل ذلك ردة فعل على الوجه الحقيقي للمخزن، والذي اصبح شعلة الشاغل هو الاستحواذ على الأراضي وجباية الضرائب، فهو بهذا المعنى عنصر هيمنة وعنصر خارجي ثانيا.
لا يمثل المخزن المجتمع المغربي في كليته، فسلطته تمتد فقط على المدن والسهول المحيطة به، ويعتمد على قبائل تخضع له خضوعا  مطلقا، وهي القبائل التي عرفت بقبائل الجيش وهو بذلك كان في حالة حرب مع القبائل الأخرى وبالخصوص مع القبائل البربرية؛ والتي تميزت بالنزعة الاستقلالية الديمقراطية المناهضة للدولة، فعلاقة المخزن بالبربر كانت علاقة رمزية وروحية بالدرجة الأولى، الا ان الاعتراف بسلطة المخزن لم يكن اعترافا ماديا ذلك ان القبائل كانت ترفض أداء الضارئب.
 باختصار : يعتقد ميشو بيلير ان هناك قطيعة بين السلطة والمجتمع القبية او قطيطة بين بلاد المخزن وبلاد السيبة.
يقصد ببلاد السيبة؛ منطقة غير واضحة من حيث الحدود ولا تمارس عليها سلطة السلطان، الا بالعنف والحرب وتمثل خسب ميشو بيلير اربعة أخماس 5/4 .
اما بلاد المخزن
فيقصد بها المدن والسهول وترتبط ارتباطا وثيقا بالمخزن، ويأخذ هذا الارتباط ثلاثة ابعاد سياسة :
البعد الاول : ويكمن في الارتباط العسكري ذلك ان الجيش المغربي كان معظمه يتشكل من هذه القبائل
البعد الثاني: يكمن في الارتباط الجبائي والمتمثل في جباية الضرائب

البعد الثالث: ارتباط ديني يكمن في التبعية والذي يعطي للمخزن نوعا من الشرعية السياسية.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعنا على +

من نحن

بوابة علم الاجتماع هي مدونة متخصصة في علم الاجتماع، والأولى من نوعها على المستوى العربي حيث تضم مجموعة من الكتب والمحاضرات وجديد المقالات المتخصصة في علم الاجتماع، ويعمل طاقمها على تجديد محتواها كل ساعة .