الثلاثاء، 24 مايو 2016

العنف عبارة عن سلوك متعمّد يوجّه نحو هدف ما، وهو مقابل للرفق واللين ومرادف للقسوة والشدّة. وكلّ فعل "شديد يخالف طبيعة الشيء، ويكون مفروضا عليه، من خارج فهو، بمعنى ما، فعل عنيف. والعنيف أيضا هو القويّ الذي تشتدّ سورته بازدياد الموانع التي تعترض سبيله كالريح العاصفة، والثورة الجارفة.. إنّ العنف هو استخدام القوّة استخداما غير مشروع، أو غير مطابق للقانون" (صليبا، 1982، ج2، ص112).
 ويتّخذ العنف أشكالا مختلفة: منها الحرب (بين الدول، الحرب الأهليّة..)، ومنها الجريمة والأعمال المنحرفة (العاطفيّة والسياسيّة والأخلاقيّة). وقد يكون العنف في شكل مشاحنات أو مشاجرات بين الأفراد، وقد يكون ظاهريّا أو خفيّا (العنف الزوجي، الاغتصاب، سوء معاملة الأطفال..)، وقد ينضاف إلى العنف أحيانا بعد شرعي أو مقدّس حين يمارس باسم القانون أو الدولة أو الدين.. (القصاص..)
انظر:
·         دورتيه، ج.ف. (2011). معجم العلوم الإنسانيّة. (جورج كتورة، مترجم). (ط.2). أبو ظبي- الإمارات العربيّة المتّحدة، بيروت- لبنان: كلمة ومجد المؤسسة الجامعيّة للدراسات والنشر والتوزيع.  ص ص 765-768.
·         صليبا، جميل. (1982)، المعجم الفلسفي. بيروت- لبنان: دار الكتاب اللبناني- مكتبة المدرسة. ج2، ص ص 112-113.......المصدر 
                           .


مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع 2018 ©