الثلاثاء، 21 يونيو 2016

القراءة هي أحد متع الحياة التي يغفل عنها الكثيرون، ذلك البساط السحري الذي يطير بك إلى عوالم مختلفة، ويجعلك تصادق أناس التقيت بهم لتوك، وتتفاعل مع مشاعرهم وكأنها مشاعرك، تفكر بعقولهم وتبحث عن حلول لمشكلاتهم، ذلك العالم الذي دوماً يقول لك مع كل كتاب جديد تقرأه أنك تجهل كثيراً عن هذا العالم الذي نحياه وفي هذا المقال سنقدم لك مجموعة نصائح للاستمتاع بالقراءة
اختر الوقت المناسب
مازال الوقت المناسب هو الذي يتحكم في مدي إعجابك أو عدمه بأحد الكتب أو الروايات، فإذا كنت تحاول القراءة بعد يوم عمل طويل ومجهد فبالتأكيد لن تستمتع بالقراءة، ولن تستطيع التركيز فيما تقرأ، فمثلًا تلك الرواية العاطفية الرومانسية لاتناسب شخص أنهى لتوه علاقة عاطفيه فاشلة.
وعادة تعتبر الساعة التي تقضيها في القراءة قبل النوم هى من أمتع أوقات القراءة، حيث تكون قد انتهيت من كل أعمالك ومهامك اليومية فأنت الآن صافي الذهن، كما أن القراءة أيضا تساعدك على النوم وترخي أعصابك ولا شك أيضًا أن لديها قدرة علي عزلك تماماً عن الأحداث اليومية لتنغمس في عالم الكتاب الذي بين يديك.
اختر ما تقرأ جيداً
إذا كنت قارئ مبتدئ، فاسأل عن ترشيحات بعينها تناسب ذوقك ومزاجك العام، حتى تبدأ بشيء يشجعك على الاستمرار في القراءة وابدأ عادةً بالأشياء البسيطة سهلة الاستيعاب، أما إذا كنت قاريء نهم فلابد أن لك متطلبات بعينها في كل كتاب جديد تقرأه، لذلك حدد أولاً ماذا تريد أن تفعل هذه الفترة أو ما هي أهدافك وعلى هذا الأساس اختر كتابك.
خذ فكرة قبل أن تبدأ
لا تندفع وتسحب أي كتاب من المكتبة لتقرأه، لا تغرنك العناوين فهي على الأغلب لا تمت للمحتوى بصلة قوية، حدد نوعية أو مزاج الكتاب الذي تود قرائته ثم ابدأ في البحث عن الكتب التي تنطبق عليها هذه المواصفات، وقبل أن تبدأ يمكنك أن تأخذ فكرة عن موضوع الكتاب أو الرواية التي بين يديك أو ملخص بسيط عن القصة يساعدك على اتخاذ قرار سريعاً وهذا الموقع سيساعدك كثيراً في ذلك، فقط اكتب اسم الكتاب الذي تبحث عنه وسيقدم لك كل ما تريد.
لاحظ قراءاتك
لا تقرأ بشكل عشوائي، حاول أن تحلل نوعية الكتب التي دائمًا تقع عينك عليها أولاً في المكتبة، هل بين هذه الكتب رابط معين، هل هي جميعها كتب تاريخية، دينية أو غيرها، هل أغلبهم لكاتب بعينه، اسـأل نفسك ما هي أولوياتك؟ هل موضوع الكتاب أم اسم الكاتب؟ حاول أن توجد علاقات بين ما قرأته وبهذا ستتعرف على ذوقك ومزاجك، أو ربما هذه الاختيارات السابقة عبرت عن احتياج ما في وقت من الأوقات والآن أنت تبحث عن شيء آخر.
موقع Goodreads سيساعدك كثيراً في معرفة ذوقك وسيمدك باحصائيات عن قرائتك، كما أنه سيرشح لك كتب جديدة لتقرأها تناسب ذوقك.
فقط شارك أصدقائك ما تقرأ وما تود قراءته أولاً بأول وصدقني ستدمنه أكثر من فيسبوك نفسه.
حدد أهدافاً للقراءة
الإنجاز أحد أهم أسباب السعادة في الحياة، نحن نقرأ لنتعلم، لنستمتع وأيضًا لنشعر بالإنجاز، في بداية كل عام حدد عدد من الكتب التي تنوي الانتهاء منها خلاله، اجعلها بقدر الإمكان متنوعة وتغطي نقاط الضعف عندك حتى تشعر بالتطور، ولا تبالغ في الأرقام، ضع رقم واقعي يناسب قدراتك وظروفك الشخصية، فلنقل مثلاً 7 كتب، فالعبرة ليست بالكم ولكن بالكيف، أنت لست في سباق ولن تمتحن فيما تقرأ، فالأهم أن تستفيد وتستمتع أولاً بما تقرأ، فرب جملةٍ واحدةٍ تغير حياتك بأكملها.
ويمكنك أيضًا أن تحدد أهدافاً شهرية للقراءة، اختر ما يناسبك فالأهم النتائج وعندما تقترب من هدفك ستشعر بسعادة لا توصف وتذكر أن الأهداف لا تخص العمل فقط.

كانت هذه بضع نصائح للاستمتاع بالقراءة ، نتمنى لك قراءة ممتعة فقط اتبع الخطوات السابقة.
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع 2018 ©