الجمعة، 22 يوليو 2016
خدعوك فقالوا، الذكاء ملكة فطرية تولد مع الإنسان، فإما أن تكون محظوظًا وتولد عبقريًا، وإما أن تكون تعيسًا وتجد نفسك بمعدل ذكاء ضعيف.
في الواقع، أثبتت الدراسات عكس ذلك، فتعاملنا مع حياتنا اليومية هو ما يؤثر على عقولنا بشكل رئيسي ويكون هذا الأثر إما تطوير قدراتنا الذهنية وإما تحويلنا إلى مجرد آلات بذكاء يساوي صفر!
لذلك جمعنا لكم في أراجيك لائحة من العادات إن اتبعتها جعلتك أذكى في غضون أسابيع
اقرأ
بفضل الهواتف الذكية أصبحنا قادرين – حرفيًا – على قراءة كل ما كتبته يد البشرية. إذن فلا تضيع وقتك في تصفح صفحة البداية لفيسبوك ومشاهدة صور أناس لا يعرفونك حتى أو لمشاهدة فيديوهات القطط على اليوتيوب. وعوض ذلك زر موقع غودريدز وابحث عن كتاب جيد ثم اقرأه، افعل ذلك مرارًا وتكرارًا، اقرأ في مواضيع لا تهتم بها كثيرًا، اقرأ وجهات نظر تخالفك. اقرأ… وفي وقت ما ستجد أن إدراكك قد توسع فعلًا، وأن مهاراتك الذهنية قد تطورت.
اكتب
إن كنت تريد قراءة كتاب، لكنه لم يكتب بعد، أكتبه بنفسك
توني موريسون
تمامًا مثل القراءة، الكتابة تعمل على توسيع قاموسك، وتطوير قواعدك اللغوية، وتزيد من قدرتك على تكوين الجمل بطرق جديدة وأفضل. الكتابة تساعد العقل على تخزين المعلومات بشكل أفضل، فمثلًا، الطلاب الذينيدونون الملاحظات أثناء المحاضرة يبلون حسنًا في الفروض، لأن الكتابة ستجبر المرء على الانتباه جيدًا لأفكاره وذاكرته، ومحادثاته مع نفسه. وكل هذا سيزيد من فعالية وظيفة الدماغ. لذلك، من وقت لأخر، خد قلما وحاول أن تنتج شيئًا من ورقة بيضاء.
شارك ما تعلمته
التعلم أمر مهم، لكن المشاركة تضيف معنً لما تعلمته. بما أنك تحب الحصول على معلومات جاهزة من الإنترنت، فلما لا تشارك أنت أيضا ما تعرف.
استغل حسابك على فيسبوك لنشر قصة أعجبتك، أو لمشاركة معلومة تزيد شيئا لقارئيها، أو صور مفيدة تسر الناظرين. سينتهي بك المطاف تدريجيًا إلى تكوين روابط قوية بين خلايا دماغك مما سيساهم في تنمية ذكائك.
وللأسف فإن ثقافة المشاركة لازالت ضعيفة عندنا نحن العرب.”
زر تلك المواقع
Quora، IO، Reddit
والأهم ألا تضع حدودًا للمعرفة.
كن حكيما فيما تأكل
لطالما أخبرنا المعلم بأن نرتاح وأن نأكل جيدًا قبل الامتحان. لماذا؟ لأنه يريد منا أقصى درجات التركيز والاستمرار في العمل لأطول مدة دون توقف.
بداية اليوم بفطور جيدة سيكون لها أثر على إنتاجيتك طوال اليوم، لذلك احرص على تنويع مكونات طعامك، ولا تنس تفادي الأطعمة السريعة، فلا يمكنك تصور أضرارها
التمارين الرياضية
التمارين الرياضية مفيدة لعقولنا، كلنا يعلم هذا، لكن معظم الدراسات التي أثبتت ذلك ركزت على تمارين معينة، مثل الجري، والمشي… الجديد هنا هو أنه حتى تمارين المقاومة وبعض أنواع رفع الأثقال قد يساعدك على الحفاظ على شباب ذهنك.
فقيامك بهذا النوع من التمارين يدفع القلب إلى الزيادة في صبيب تدفق الدم إلى الدماغ كما يحفز الجسم على إنتاج الهرمونات، وكل هذه النتائج تساعد على تكوين بيئة مناسبة لنمو خلايا الدماغ، وخلق روابط بينها.
كخلاصة لهذه الفقرة: كل ما هو مفيد لقلبك يفيد عقلك.
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع 2018 ©