الجمعة، 29 يوليو 2016
لغة العيون بالنسبة للمرشد الاجتماعي 
تعتبر العين من أكثر الحواس تعبيرا في نقل الرسائل والمعاني غير اللفظية حيث يصعب إخفائها عن الآخرين، لذلك ننصح المرشديين الاجتماعيين بالنظر إلى عين المسترشد أثناء المقابلة، فإذا حاول المسترشد تفادي تقابل أعينه مع المرشد فإن هذا يدل إما على عدم رغبته في الإفصاح عن مشاكله الخاصة، أو محاولة إخفاء اضطراباته العاطفية، وإما أن يرجع ذللك للضغط النفسي الناتج عن نظر المرشد الاجتماعي اليه لفترة زمنية طويلة.
ومن الثابت أن العين ترسل وتستقبل العديد من الرسائل غير اللفظية منها الخجل، الكذب، الصدق، الحب، الكره، الحزن، الخوف،، السخرية، القلق والخداع.
وقد أبدع الشاعر العربي عمربن ربيعة في وصف لغة العيون فقال في ذلك:
أشارت بطرف العين خيفة أهلها إشارة محزون ولم تتكــــــــــــــــــــــلم
فأيقنت أن الطرف قد قال مرحبا وأهلا وسهلا بالحبيب المتيم
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع 2018 ©