الفينومينولوجيا أو الظاهراتية هي مدرسة فلسفية ترتكز على الخبرة الحدسية للظواهر، ثم الانطلاق نحو تحليل الظاهرة سعياً إلى فهم أعمق لوجود الإنسان والعالم.
الكتاب: يعرض الكتاب خمسة دروس لهوسرل الأستاذ في جامعة غوتنجن عام 1907م، وقد اختيرت هذه الدروس لأنها تعكس رؤية فلسفية عميقة ومهمة لهوسرل باعتباره مؤسس الفلسفة الظاهراتية " الفينومينولوجية " التي عدت لاحقاً المعبر الأساسي لتأسيس فلسفة متجذرة في الفكر تكرس منهجية متفردة تتوجه مباشرة نحو الظاهرة، لتصف عملية الإدراك مباشرة.
  هذه الدروس هي مقدمة لدراسات فينومينولوجية عينيّة متعلّقة بما يسميه هوسرل "التقوُّم" وارتباطه بميدان الموضوعات الحسية بادئ الأمر، ويحيل مفهوم التقوم هنا على إشكالية المعرفة وكيفية تحصيل وجود موضوعات المعرفة من حيث أصولها في الوعي المدرك وتعلّقها بكيفية من كيفيات الظهور.
  ويتضح من الكتاب أن التمييز بين مقامين أو بين علمين، أحدهما طبيعي والآخر فلسفي، أمر مميز لتصور هوسرل لكيفية بناء البدء في الفلسفة، حيث يستعيد الفصل بين الفكر الذي يفتح له فضاءات جديدة (الفينومينولوجيا) وما اعتاد الفكر الاستناد إليه من تلقاء نفسه (الوجود الطبيعي) ، أي الانقياد نحو الموجود من حيث هو موجود كأساس موضوعي للعقل.
لتحميل الكتاب او قراءته من هنا  
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع 2018 ©