جهود ماكس فيبر في مجال السوسيولوجيا
يتناول هذا الكتاب جهود المفكر الألماني ماكس فيبر (Max Weber) في الميدان السوسيولوجي، وإن كان ماكس فيبر معروفا بعلوم عدة، مثل: الفلسفة، والتاريخ، والاقتصاد، واللاهوت، وعلم الإدارة، وعلم السياسة، وغيرها من التخصصات والشعب والمسالك والمعارف. ومن ثم، لايقتصر فيبر على امتلاك معرفة واحدة، يل يدمج كل العلوم والمعارف في بوتقة بحثية واحدة لفهم الظواهر المجتمعية وتفسيرها وتأويلها. ويكفيه فخرا أنه من المؤسسين للسوسيولوجيا التفهمية أو التأويلية؛ وأيضا من مؤسسي علم الإدارة الحديثة؛ وكذلك من أهم منظري البيرورقراطية. ومن جهة أخرى، يعد من أهم المساهمين في تأسيس علم السياسة أو ما يسمى بعلم الاجتماع السياسي. وقد انتشرت أفكار ماكس فيبر، بشكل سريع، في الولايات المتحدة الأمريكية . وبعد ذلك، انتشرت في فرنسا بفضل أعمال رايمون آرون (Aron).

إذاً، ما أهم تصورات ماكس فيبر السوسيولوجية والإدارية؟ وما أهم الانتقادات الموجهة إلى منظومته الفكرية؟ وما السياق السياسي والفكري والثقافي الذي تبلور فيه فكر ماكس فيبر؟ وما طبيعة رؤيته للإنسان والعالم والوجود؟


هذا ما سوف نرصده في هذا الكتاب الذي عنون بـ(جهود ماكس فيبر في مجال السوسيولوجيا)، على أساس أن ماكس فيبر أغنى الفكر الإنساني بمؤلفاته العلمية الرصينة، وأثراه كذلك بنظرياته العميقة في مجالات عدة، مثل: الفلسفة، والإدارة، وعلم الاجتماع، والاقتصاد، والتاريخ، والثقافة... ومازالت كتبه وأفكاره ونظرياته شاهدة على ذلك. ومازالت امتداداته الفكرية راسخة في الكتابات الفكرية المعاصرة.
لتحميل الكتاب او قراءته من هنا 
مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع 2018 ©