بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع
random

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

مقدمة عامة في نظريات الاتصال الحديثة


مقدمة عامة في نظريات الاتصال الحديثة

لذا كان هذا النشاط من أكثر الأنشطة خضوعا لمختلف المعايير والضغوط والقوانين التي تشكل في جملتها تساؤلا أساسيا حول طبيعة الصلة بين الإعلام والأخلاق وباقي مناحي الحياة البشرية.
علم الاتصال استفاد وأفاد وتفاعل مع كافة العلوم والمعارف والمعطيات الانسانية والتقنية وهذا العلم يوضح لنا في هذا الوقت لماذا تؤثر وسائل الاتصال الجماهيري في عقول الناس وما هو حجم هذا التأثير وكيف يتم التأثير.
لا أحد ينكر أهمية هذه النظريات الاتصالية التي شكلت علم الاتصال ، والتي جربت في المجتمعات التي تبنتها وحاولت تطبيقها ونحن هنا نقوم بدراستها نظرا لأهميتها وكذلك لعدم قدرتنا التعامل مع وسائل الاتصال الجماهيرية بدون فهم النظريات والنماذج التي تنظم عمل هذه الوسائل وتحدد طرق التعامل معها وكيفية الاستفادة السليمة منها وتوظيفها في تطوير وتنوير مجتمعاتنا العربية.

التعريف العام
يعرف الاتصال على أنه السلوك الذي يتعلق بنقل المعلومات والأحاسيس بوسائل مادية واضحة أو معنوية كامنة بهدف التعرف والتأثير بين عناصر عملية الاتصال.
في القواميس العربية  تعني الوصل أو الاتصال حول معاني الدعوة إلى فكرة أو قضية والانتماء إلى شيء معين.
وفي الاستخدام الاجنبي تشير كلمة communication إلى معني الانتشار والمشاركة والتفاعل والشيوع وتلافي العقول ، ونشر الفكر من الفرد إلى جماعة من الأفراد.
مفهوم الإتصال البسيط توسع بشكل كبير بسبب تعدد وسائل الاتصال فالدراسات التاريخية حاولت تتبع مراحل تطور الاتصال وأداته عبر الازمنة التاريخية ومدى تأثيرها على حياة الناس وكيف كانت هذه الوسائل.
أما الدراسات الاجتماعية في مجال الاتصال حاولت ابراز دور التفاعل الاجتماعي من خلال المفهوم الشامل والذي يدخل فيه دور العتقدات والعادات والمكونات النفسية والجغرافية والتاريخية والثقافية والنظم السياسية والاقتصادية والتعلمية والتربوية والأحداث الجارية في اطارها الداخلي.
وكذلك جاءت الدراسات النفسية التي ركزت على مفهوم الاستجابة والانفعال النفسى من المستقبل فى شكل تفاعلي او دائري بين اطراف العملية الاتصالية من خلال التاثيرات المرتدة أو رجع الصدى او التغذية لاراجعة feedbac لقد أخذت عملية الاتصال اشكال متعددة مثل الاتصال الذاتي والاتصال الشخصي أو الوجاهي والاتصال الجمعي (وهو الذي يحدث بين مجموعة من الأفراد) والاتصال الجماهيري وهو الاسلوب الاوسع والاتصال الحضاري وهو اتصال جماهيري ذو بعد دولي واسع والذي كان السبب في ظهور مصطلحات الاتصال مثل الدعاية الدولية الدبلوماسية الشعبية الغزو الثقافي الاختراق الاعلامي الهيمنة الغربية العولمة الاعلامية الغزو الالكتروني وآخر شكل من هذه الاشكال هو اتصال الوسائط الرقمية او الوسائط المتعددة ويقصد بالوسائط المتعددة شبكة المعلومات العالمية الانترنت والنشر الالكتروني والتلفزيون التفاعلي وشبكات التواصل الاجتماعي.

نظريات ونماذج الاتصال:
( اختلاف المسمى وتلاقي المفهوم والوظيفة)
الدرسات العربية في علوم الاتصال قدمت لنا علم الاتصال في اطار غير واضح من حيث الخلط في بعض المفاهيم والمسميات وقد يكون السبب في ذلك الترجمة التي تمت لهذه العلوم على يد فئة غير متخصصة ومؤهلة في مجال الاعلام والاتصال.
لذا ما زال الخلط قائم بين علم الاتصال وعلم الاعلام وبين النظريات والنماذج في العملية الاتصالية لكن بعد تعدد الدراسات في مجال الاعلام والاتصال وتطور دراسة الاعلام والاتصال في الجامعات والمعاهد في العالم الثالث وبعد حصول زيادة كبيرة في الحاصلين على شهادات عليا في الاعلام من الجامعات الغربية ظهر جيل جديد من علماء الاتصال قدموا لنا هذا العلم في اطاره الحقيقي حيث قاموا بالتفريق بين علم الاعلام وعلم الاتصال ووضحوا العلاقة بينهم ثم قدموا لنا النماذج والنظريات كلا على حدة وقاموا بالتفريق بينهم .

لماذا نماذج الاتصال ونظريات الاتصال :
اثبتت الدراسات العلمية الحديثة في مجال علم الاتصال أنه يوجد اختلاف حقيقي بين النظريات والنماذج ويمكن لنا تحديد هذا الاختلاف في النقاط الآتية:
·       يوجد تداخل بين النظرية والنموذج حيث ان النموذج يفهم في سياق النظرية.
·       النموذج يساعد النظرية في عملية البناء والفهم والتحليل.
·       النظرية بناء كلي لعمل الاعلام بجزيئاته أما النموذج فهو بناء جزئي لعمل الاعلام.
·  النظريات تركز على العلاقات الخارجية والمؤسسية أما النموذج فهو يركز على العمليات الداخلية الادراكية للانسان.
·  النظريات أكثر توجها للمجتمع  وعناصره المادية والعلاقات الدولية والمحلية النموذج أكثر توجها للانسان نفسه من خلال محاكاة أفعاله وتوجهاته.
·       النظرية هي تصور بنيوي للعلاقات السببية أو نظام للملفات الوظيفية والبنائية للظواهر الاجتماعية.
·  النموذج هو محاولة علمية شديدة الاهمية لفهم كيف يعمل الاعلام وهو أكثر ثباتا وأكثر قابلية للتعميم على الافراد.
·  النظرية أكثر تغيرا وأقل قابلية على التعميم لارتباطها بالمجتمع والذي يتسم بقلة التجارب والقواسم المشتركة على عكس الافراد.
·  النظرية في المعاجم تعني قضية تثبت بالبرهان أو طائفة من الآراء تفسر الوقائع العلمية أو البحث في المشكلات القائمة على العلاقة بين الاشخاص والمواضيع أو السبب والمسبب.
·  النظرية هي نوع من التعميم للنشاط المعرفي ونتائج الممارسة من خلال التحقق من الواقع والعمل على تفسير هذه النتائج والتنبأ بالقوانين المنظمة.
·  النظرية تعني المبادئ العامة ولاقوانين الحاكمة لعلاقات الاشياء الظاهرة أو الكامنة الداخلية أو الخارجية وتعكس الواقع روحيا أو عقليا أو تجريبيا.

أهم نماذج الإتصال الحديثة
1- نموذج كاتز ولزر سفيلد (يبحث هذا النموذج في تأثير الأفراد في عملية الاعلام الجماهيري على أساس أن الاعلام لا يؤثر في الناس مباشرة بل من خلال قادة الرأي العام ).
2- نموذج رايت ( يهتم هذا النموذج بالوظيفة ولادور التي تقوم بها وسائل الاعلام ويجيب هذا النموذج على سؤال ما هي المهام الكامنة والظاهرة التي تعود على المجتمع والجماعات الفرعية والافراد من خلال مواد الإعلام).
3- نموذج روجرز وكينيكيد (عملية التلاقي) يفسر التلاقي بين الإعلام والمجتمع في إطار العملية الدائرية التي يقوم بها الاتصال على أساس أن الإعلام يحرك الأفراد نحو القواسم المشتركة بين الطرفين.
4- نموذج ديفلير (الإعلام كنظام يتناول هذا النموذج المؤسسات الإعلامية من خلال أسلوب عملها وكيفية فهمها وسبب وجودها وحجم تأثيرها في المحيط الإجتماعي).
5- نموذج تحصين المتلقي (يتناول هذا النموذج كيف يتم مقاومة التأثيرات وغرس وتنمية قدرات المتلقي من خلال تغيير اتجاهاته ).
6- نموذج نيوكومب (تحديد المواقف) حسب هذا النموذج يجب أن يكون لنا مواقف حيال الأشخاص والأحداث الموجودة في الظروف المحيطة بنا.
7- نموذج مالتيزك (القوى النفسية والاجتماعية) يركز هذا النموذج على الأبعاد النفسية والاجتماعية للعمليات الاتصالية.
8- نموذج برلو (الموقف الاتصالي) هو نموذج قديم جديد تم تطويره يتناول هذا النموذج العمليا تالتي تصاحب المواقف الاتصالية ويحدد العوامل المسؤولة عن نجاح وفشل العمل الاتصالي وعلاقة كل عنصر من العناصر.
هذا بعض من النماذج الاتصالية الهامة التي يمكن الاطلاع عليها والاستفادة منها على صعيد فهم العمليات الاتصالية.

أهم النظريات الاتصالية:
تمكن تصنيف نظريات الاتصال الحديثة على النحو الآتي:
1.    نظريات التأثير (التأثير المباشر، المحدود المعتدل القوي)
2.    نظريات تشكيل الرأي العام.
3.    نظريات القائم بالاتصال.
4.    نظريات الجمهور.
5.    نظريات تحليل الخطاب الإعلامي.

أهم النظريات الحديثة التي يمكن الاستفادة منها ودراستها:
1.    نظرية الإختلافات الفردية والإجتماعية.
2.    نظرية الغرس الثقافي.
3.    نظرية تدعيم الصمت
4.    نظرية حارس البوابة.
5.    نظرية الهيمنة الإعلامية
6.    نظرية ترتيب الأولويات ووضع الأجندة.
7.    نظرية التعليم بملاحظة الاعلام.
8.    نظرية الاستخدامات والاشباعات.
9.    نظرية الاعتماد المتبادل .
10.                     نظرية توهم المعرفة.
11.                     نظرية فجوة المعرفة.
12.                     نظرية تمثل المعلومات.
13.                     نظرية التسويق الاجتماعي والسياسي.
14.                     نظرية انتقال المعلومات على مرحلتين.
15.                     نظرية التأثير الانتقائي.
16.                     نظرية تحليل الخطاب الاعلامي.
17.                     نظرية التأثير القوي لوسائل الإعلام.
18.                     نظرية الحتمية القيمية في الإعلم.

مراجع المساق:
1.    عزي عبد الرحمن   دراسلت في نظرية الاتصال
2.    جيهان رشتي الاسس العلمية لنظريات الإعلام
3.    شيماء زعير نظريات في تشكيل اتجاهات الرأي العام
4.    محمد عبد الحميد  نظريات الإعلام واتجاهات التأثير
5.    أيمن ندى وشيماء زغيب دراسات في نظريات الرأي العام
6.    محمد شومان تحليل الخطاب الاعلامي
7.    ميلفن وساندرابون نظريات وسائل الاعلام
8.    أم دي فلور وسيم بال روكاخ نظريات الإعلام
9.    عبد العزيز شرف نماذج الاتصال
10.         صالح أبو اصبح الاتصال الجماهيري
11.         عاطف العبد الاتصال والرأي العام
12.         حسن عماد وليلى حسن الاتصال ونظرياته المعاصرة
13.         أيمن ندى وسائل الاعلام وعلاقتها بظاهرة توهم المعرفة.
14.         ابراهيم أبو عرقوب الاتصال الانساني
15.         دينيس ماكويل الإعلام وتاثيراته
16.         محمد الحصيف كيف تؤثر وسائل الاعلام
17.         فريال مهنا علوم الاتصال في المجتمعات الرقمية
18.         ميشيل أنوله الوساط المتعددة
19.         محمد عمر الطنوبي نظريات الاتصال
20.         Tan alexis mass communication theories and researsh

21.         Barran s. j. and davis d. k. mass communication  theories
المصدر 

عن الكاتب

hassan karrouk باحث في علم الاجتماع مصمم واجهات المواقه ب الفوتوشوب  ومدير موقع بوابة علم الاجتماع

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع