الأربعاء، 1 فبراير 2017
حول الكتاب : 
تاريخ البشرية - ج1تاريخ البشرية يبحث في تتابع الحوادث التي أدت إلى نشؤ وتطور البشر إلى يومنا هذا. وهو يختلف عن تاريخ العالم الذي ينظر إلى التطورات الفيزيائية لكوكب الأرض وتطور الحياة عليه بما فيها الإنسان والحيوانات والنباتات. يعتمد معظم حقائق علم البشر على نظريات و أساطير لا يمكن التحقق بها عن طريق الأدلة الحثية وانما عن طريق الإستنتاجات العلمية بملاحظة ما خلفته الطبيعة من أثار أو متحجرات. إلا أنه، وبشكل عام، يمكن تقسيم أبحاث تاريخ البشر إلى مدرستين وتيار يفسرون نشؤ وتطور البشرية. المدرسة الأول لى، وتسمى التصميم الذكي، تعتمد على مفاهيم تناقلتها البشرية بطريق التواتر عبر الأجيال ومنها تفاسير الديانات والثقافات للنشؤ. والثانية، وتسمى الإصطفاء الطبيعي، تعتمد على فكرة التطور التدريجي للعالم والبشر بناء على نظرية البقاء للأفضل. أما التيار، وهو دمج بين المدرستين، يعتبر أن النشؤ الإنساني أتى عبر بلاعب جيني قام به مخلوقات متطورة.


مشاركة

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ بوابة علم الاجتماع | مدونة متخصصة في علم الاجتماع 2018 ©